• يشكّل هذا المساق لبنةً أساسيّة لأي فهم صحيح لنصوص العهد الجديد في سياقها التاريخي والأدبي واللاهوتي. يتناول المساق بداية المسائل المختصّة بخلفيّات العهد الجديد لجهة الإطار السياسيّ والاجتماعي والأدبي والديني المباشر وغير المباشر الذي نشأت فيه الأحداث. كما يتناول التعاليم والعقائد المتنوعّة المدوّنة على صفحات العهد الجديد. ويتطرّق المساق بشكل موجز إلى كيفيّة انتقال النصوص التي تشكّل قانون العهد الجديد إلى الكنيسة عبر العصور. ويعالج المساق حياة المسيح وتعاليمه كما وردت في الأناجيل الأربعة ويفصّل خدمة الرّسل وكرازتهم كما وردت في سفر الأعمال، وتعاليمهم كما دوّنت في الرسائل الخاصّة والعامّة والرعويّة وسفر الرؤيا.

    دخول الضيفتسجيل ذاتي
  • إنّ مساق‎ ‎اللاهوت‎ ‎الكتابي‎ ‎هو‎ ‎عرض‎ ‎قصّة‎ ‎تعاملات‎ ‎الله‎ ‎في‎ ‎التاريخ‎ ‎من‎ ‎أجل‎ ‎خلاص وفداء‎ ‎الخليقة،‎ ‎ابتداءً‎ ‎من‎ ‎سفر التكوين حتّى ىسفر الرؤيا. يُركّز هذا المساق على أنّ قصّة الخلاص في الكتاب المُقدّس بعهدَيه ‏القديم والجديد هي واحدة متكاملة، مروراً بالآباء، فالملوك، فالأنبياء، إلى المسيح في مجيئه الأوّل والثاني. ‏ويتطرّق هذا المساق إلى بعض القضايا المُتعلّقة بالكنيسة في الشرق الأوسط مثل لاهوت الاختيار والأرض. ‏

    يهدِف هذا المساق إلى تمكين الدارس من قراءة الكتاب المُقدّس في عهدَيه ككتاب واحد، مُدركاً القصّة ‏الرئيسيّة المتكاملة في الكتاب المقدّس ومفهوم تدرّج الفداء. كما ويهدف المساق أن يُساعد الدارس على فهم ‏الخطوط العريضة لمواضيع مثل الأرض، العهد، الاختيار، والمجيء الثاني. أخيراً، يهدف المساق أن يزرع في ‏الدارس مفهوم الإنجيل والملكوت اليوم، وأن يحفّزه على إرساليّة الملكوت على الأرض ومفهوم الخدمة ‏الشموليّة المُتكاملة.‏‎ ‎

    دخول الضيفتسجيل ذاتي
  • يسعى هذا المساقُ إلى مساعدةِ الطّالبِ في الحصولِ على فهمٍ كتابيٍّ أعمقَ لأمثالِ المسيحِ كما جاءتْ في نصوصِ الأناجيلِ الإزائيّةِ. ويبدأُ هذا المساقُ بعرضِ أبرزِ الطرقِ التفسيريّةِ للأمثالِ، معتمدًا بدورهِ على طريقةٍ أساسيّةٍ في التّفسيرِ. وبعدّ ذلك يقدِّمُ لنا تفسيرًا وشرحًا لأبرزِ أمثالِ المسيحِ، كتطبيقٍ للمقاربةِ التّفسيريّةِ المعتمَدة ِفي بدايةِ المساقِ.

     

    ويهدفُ هذا المساقُ من النّاحيةِ الفكريّةِ إلى مساعدةِ كلِّ قارئٍ جادٍّ لأمثالِ المسيحِ في أن يسبرَ غورَ معاني هذه الأمثالِ، لكي يفهمَها على نحوٍ صحيحٍ.  ومن ناحيةٍ أخرى، يسعى هذا المساقُ إلى حفزِ المؤمنِ والقارئِ العربيِّ على خلاصاتِ تلك الأمثالِ وتطبيقِها مع الدروسِ المستفادةِ على حياتِهِ اليوميّةِ كمواطنٍ في ملكوتِ اللهِ. وسيجدُ الطّالبُ أنّ أمثالَ المسيحِ تزخرُ بالتّطبيقاتِ العمليّةِ على الحياةِ اليوميّةِ. وسيكتشفُ أيضًا أنّه يحوي في جعبته كَمًّا غزيرًا من المادّةِ الكتابيّةِ الّتي تصلحُ للتّطبيقِ في أيِّ عصرٍ كانَ، وللمشاركة مع أي شخصٍ كائنًا من كان.

    دخول الضيفتسجيل ذاتي
  • إنّ الغاية من هذه الدروس هي تزويد الطلّاب بالمعرفة الشاملة والصحيحة حول مواضيع مهمّة يتطرّق إليها الرسول بولس في رسالتِه الى أهل رومية، كالتبرير والإيمان والخلاص والنعمة وغير ذلك. وتهدف كذلك إلى مساعدة المؤمن كي يُدرك أنّ الطريق إلى الله واحد، وذلك من خلال النعمة والإيمان بيسوع المسيح. وتتيح أيضًا للمؤمن أن يُدرك مسؤوليّتَه تجاه السلطات العليا والحكومة، وتجاهَ الآخرين. ولبلوغ كلّ ذلك، سيتمّ تحدّي الطلبة للتأمُّل في مفاعيل المبادئ الكتابيّة الرئيسيّة الموجودة في رسالة رومية على تطبيقات الحياة اليوميّة.

    دخول الضيفتسجيل ذاتي
  • يهدِف مَساق حياة يسوع وتعليمه إلى دراسة وتقديم حياة الربّ يسوع المسيح بما تضمّنته من أقوال وأفعال، لكي يتمّ تزويد الطلّاب بالمعرفة اللازمة حول طبيعتَيْ المسيح الإلهيّة والبشريّة في سِياق ما قاله المسيح عن نفسِه وما قاله الكتاب المقدّس عنه. وسوف يستطيع من يدرس حياة المسيح من خلال هذه الدروس أن يجد تطبيقات عمليّة لحياتِه اليوميّة. سنُركّز على حياة وشخص الربّ يسوع الذي هو مركز الحياة المسيحيّة ومصدرُها وإظهار تميُّزِه وفرادةِ شَخصِهِ، وأقوالِه، ومُعجزاتِه وحياتِه. تُساعد هذه الدروس الراغبين على قبول عمل المسيح الفدائي، والسلوك كما يحقّ لإنجيل المسيح.

    دخول الضيفتسجيل ذاتي
  • أثّرَ سفرُ التكوينِ في سكّانِ الشّرق الأوسطِ كلِّهم، إن لم يكنْ في سكّانِ الكرةِ الأرضيّةِ عموماً. فلقد شكّلتْ لُبِناتُهُ الفكريّةُ قاعدةً لاهوتيّةً في اليهوديّةِ والمسيحيّةِ والإسلامِ. وصقلتْ أفكارُهُ حضاراتِ الشّرقِ الأوسطِ وشكّلتْها عبْرَ السنينِ والأجيالِ. ولا يستطيعُ المسيحيُّ أن يفهمَ بدايةَ الكونِ والإنسانِ والخطيّةِ والفداءِ إذا تجاهلَ هذا السِّفرَ. ولا نبالغُ إذا قلنا إن سفرَ التكوينِ هو نقطةُ البدايةِ الوحيدةُ لفَهمِ خُطّةِ اللهِ والقاعدةِ اللاهوتيّةِ للعهدِ القديمِ كلِّه. ولا نستطيعُ أن نفهمَ العهدَ الجديدَ بصورةٍ واضحةٍ بمعزلٍ عن هذا السّفرِ القيّمِ. أضفْ إلى ذلك، لا يصفُ سفرُ التكوينِ اللهَ الخالقَ فحسبُ، بل يصوّرُهُ أيضا بصفتِهِ الإلهَ الفادي المهتمَّ بخليقتِه كلِّها. وبالتالي، يشكّلُ السِّفرُ أساسَ الخدماتِ المسيحيّةِ والإرساليّاتِ كلِّها. فإلهُ سفرِ التكوينِ هو فادي شعوبِ العالمِ كلِّها. وسندرسُ في هذا المساقِ محتوياتِ هذا السّفرَ وملامحَهُ الأدبيّةَ واللاهوتيّةَ آخذينَ بعينِ الاعتبارِ الخلفيّاتِ التاريخيّةَ وقضايا المجتمعِ العربيِّ في القرنِ الحادي والعشرين. وسنشرحُ الاقسامَ الرئيسيّةَ للسّفرِ (حسبَ التقسيمِ أدناه) واضعينَ النصَّ المقدّسَ في حوارٍ معَ القارئِ العربيِّ المعاصرِ.

    دخول الضيفتسجيل ذاتي
  • يسعى هذا المساق إلى مساعدة الطالب على فهم المراحل الأساسيّة الّتي مرّ بها كِلآ العهدين القديم والجديد قبل أن يصل إلينا بصورته النّهائيّة. وسيحاول هذا المساق أن يلقي الضّوء على مفهوم الوحي والإعلان المسيحيّ بالمقارنة مع مفاهيم معاصرة أخرى، مشدّدًا على مركزيّة المسيح.  إنّ الغاية من هذا المساق مزدوجة، فمن النّاحية النّظريّة يحاول هذا المساق تأكيد صحّة الكتاب المقدّس للمؤمنين من أتباع المسيح في عالم مشكّك ومختلف من حيث طريقة التّفكير الكتابيّة، بل وإعانة المؤمنين على الدّفاع عن الكتاب المقدّس وتقديمه في قالب فكريّ معقول. ومن النّاحية العمليّة، إنّ غاية هذا المساق أن يتعلّق الطّالب بالكتاب المقدّس وتتغيّر حياته على أساس الحق المُعلَن فيه.

    دخول الضيفتسجيل ذاتي
  • ارتكز نموّ الكنيسة في القرن الأوّل على تحوّلٍ جذري في اختبارات شعب الله ومفاهيمه التي تمثلّت في حياة رُسل المسيح الاثني عشر وتعاليمهم. وأهمّ ما دُوِّن لنا فيها هو سفر أعمال الرسل والرسائل التي رافقت انتشار الكنيسة وأعقبتها. هذا المساق هو دراسة لحياة الرُسل في ضوء العوامل المؤثِّرة التي أظهرها لوقا البشير مثل ظهور قيامة المسيح وقوّة الروح القدس والمعجزات وشهادة الكُتُب المقدّسة والتعامل مع الاختلاف والاضطهاد. ويشمل مضمون الدروس أيضًا تعاليم الرُسل في سياق أعمالهم ورسائلهم إلى الكنائس في العهد الجديد. وتشكّل هذه الدراسة نقطة انطلاق لمبادئ خدمة الكلمة اليوم في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

    دخول الضيفتسجيل ذاتي
  • يقدّم هذه المقرّر موجزاً  شاملاً  لفهم العهد القديم. سوف ندرس أجزاء العهد القديم الأساسية: التوراة، والأسفار  التاريخية والكتابات والأنبياء. سيتم التركيز على المواضيع المتشابكة في الأسفار المتعددة من العهد القديم بما في ذلك الخليقة، والسقوط، والفداء، والعهد، والملكوت والأرض، وتشكيل شعب الله. سيشكل وجود الله وسط شعبه ليخلصه ويفديه ويدينه عنصراً ثابتاً في العهد القديم، وبالتالي يُظهر تماسكاً ووحدةً بين العهد القديم والعهد الجديد. هذه هي الميزة التي تشير إلى مجيء المسيح - أي تحقيق وعود العهد القديم  - "نعم الله وآمينه"(2 كورنثوس 1 : 20)

    دخول الضيفتسجيل ذاتي
  • تحدّث الله إلى كتبة أسفار الكتاب المقدّس ومن خلالهم ليعطي البشر فرصة حتّى يعرفونه ويطيعونه الطاعة الحقة. ولقد تكلم بتعبيرات تتلائم مع ظروفهم. فكيف نستطيع أن نجعل ما قاله الله بقوّة ووضوح، يؤثِّر في النفوس في يومنا الحاضر بنفس القوّة والمعنى التي كانت له لدى المؤمنين الأوائل الذين تلقوا هذه النصوص؟ يناقش هذا المساق الدراسي ويقدِّم ثلاثة مواضيع تتعلق بدراسة كلمة الله وتفسيرها ومعرفة ماذا يريد الله من هذه النصوص في حياتنا حتى يتسنّى لنا العيش وفق كلمته.
    دخول الضيفتسجيل ذاتي