• يمثّلُ هذا المساقُ رحلةً على مدى ألفي سنةٍ من تاريخِ المسيحيّةِ الغنيِّ، مع تركيزٍ على منطقتي ‏الشرقِ الأوسطِ وشمالِ إفريقيا. والمساقُ مقسَّمٌ حسبَ الموضوعاتِ والترتيبِ الزمنيِّ للأحداثِ ‏لاستكشافِ الفتراتِ التاريخيّةِ المسيحيّةِ الرئيسيّةِ والأحداثِ الحاسمةِ والأفكارِ المهمّةِ، والسماتِ ‏الرئيسيّةِ، والأفرادِ المؤثّرينَ، والفروعِ المتنوّعةِ، والاختلافاتِ الداخليّةِ والتحدّياتِ الخارجيّةِ. ‏

    يهدفُ هذا المساقُ إلى تعليمِ التلاميذِ عن الفتراتِ الرئيسيّةِ في تاريخِ المسيحيّةِ. وسيقدِّمُ لهم فَهماً ‏موضوعيّاً للميراثِ المسيحيِّ من أجلِ تحويلِهم إلى دارسينَ مُجِدّينَ للماضي، وخدّاماً مثقّفين في ‏الحاضرِ، وقادةً ذوي تأثيرٍ في المستقبلِ. والتاريخُ مدرسةٌ للنجباءِ والحكماءِ، حيثُ نجدُ فيهِ قصصاً ‏لمسيحيّينَ سابقينَ، وأسباباً للممارساتِ والمعتقداتِ الحاليّةِ للمسيحيّةِ، ودروساً لكنيسةِ المستقبلِ.

    دخول الضيفتسجيل ذاتي
  • للكنيسة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا قضاياها الخاصّة، كما أنّها تشترك أيضًا في بعض ما تختبره ‏الكنيسة حول العالم عامّة. فغاية هذا المساق هو تمكين القادة الناشئة من فهم عناصر الإيمان المسيحي ‏الأساسيّة على ضوء القضايا الملحّة. ونتوقّع أن يكتسب الطّالب قدرة على استخدام أهم أُسس هذا الإيمان ‏بفاعليّة في معالجة ما يواجهه أعضاء كنيسته المحليّة اليوم من خلال نموِّهم وثباتهم، بما في ذلك الإجابة على ‏الأسئلة العقائديّة والسلوكيّة التي تشغلهم والتي قد يطرحها عليهم المجتمع الذي من حولهم. وللوصول إلى ‏هذه الغاية، سيتمّ معالجة معظم المسائل من خلال التركيز على كلمة الله وتطبيقها في الحياة اليوميّة. ‏

    دخول الضيفتسجيل ذاتي
  • زرع الكنائس ونموِّها: مبادئ مرشدة من الكتاب المقدّس وتوجيهات عمليّة

    يُعلَن ملكوت الله من خلال كنيسة يسوع المسيح. وتتلتقي هذه الكنيسة في تجمّعات مبعثرة بين قبائل الأرض ولغّاتها وأممها. تتمّم وصيّة المسيح بتلمذة هذه الأمم والقبائل من خلال هذه التجمّعات التي هي الكنائس المحليّة. ويشخِّص هذا المساق ممارسات رسل المسيح ويقود الدارس نحو تطبيقٍ لائق لهذه الممارسات في سياق خدمته ودعوته. كذلك يركّز المساق على نمو زارع الكنيسة في القداسة والتشابه بالمسيح بصفة متساويةٍ مع الممارسات الرسوليّة لأنّ طبع الشخص الذي يمارس هذه الممارسات عنصر أساسي في زرع الكنائس. نعطي أهميّة بالغة طوال المساق على قدرة الكنيسة أنْ تتوالد وتتضاعف من تلقاء ذاتها متلافيةً الاتّكال على موارد خارجيّة.

    دخول الضيفتسجيل ذاتي
  • في هذا المساق أربعة أقسام، أو أربع زوايا أو نظرات، حيث يتناول المساق النظرة الكتابيّة فيما يتعلَّق بغاية الله النهائيّة وهي توصيل رسالة الإنجيل إلى كلِّ أمّةٍ وقبيلةٍ وشعبٍ ولسان. ومن ثمَّ النظرة التاريخيّة، التي تبيِّن كيف تمَّم الله غايته النهائيّة، بالرغم من تقاعس المؤمنين في مرّات كثيرة، وكيف أنّه سيتمِّم هذه الغاية النهائيّة بنا أو بدوننا، ولكن من الأفضل أن يكون لنا نصيب في تتميمها. وهذا يتبعه النظرة الثقافيّة، وفي هذا القسم يعطي المساق تأثير الاختلافات الثقافيّة على تحقيق الغاية النهائيّة لله، وكيف يمكننا أن نتعامل مع هذه الاختلافات الثقافيّة لتساعدنا في تحقيق الغاية النهائيّة لله بفاعليّة. وأخيرا ننتقل إلى النظرة الاستراتيجيّة التي تشرح لنا دورنا ودور الله، وكيف ننفِّذ دورنا الذي أعطاه الله لنا حتّى يكون فعّالاً ومؤثِّرًا، ويحقِّق بقوّة غاية الله النهائيّة نحو كلّ العالم.

    دخول الضيفتسجيل ذاتي